كيفية إختيار اسم نطاق مؤثر و فعًال لنشاطك الإليكتروني

​كيفية اختيار اسم النطاق  الأمثل لموقعك 

تعتبر مرحلة اختيار أسم النطاق مرحلة مهمة في عملية أنشاء المواقع الإليكترونية الخاصة بالأعمال التجارية , وأيضاً قرار ليس بالهين ، فإن الاختيار الناجح لاسم النطاق الذي يمثل نشاطك التجاري هو بمثابة مفتاح النجاح لكل موقع , وخطوة أساسيه لتحقيق النجاح التسويقي للعلامة التجارية وجعلها أكثر انتشارا ومنحها قوة تنافسية تميزها عن غيرها . و لذا، فسوف نوضح لكم فيما يلي بعض الخطوات التي تساعدكم في الاختيار الناجح لأسم النطاق  المتميز.
 
 

1- اختياراً أسم نطاق  يصعب نسيانه:

من المهم أن يتم اختيار أسم نطاق غير قابل للنسيان بسهولة, وأيضاً يسهل تذكرة من قبل الأشخاص المستخدمين من أجل الإقبال على زيارة الموقع واسترجاع الذاكرة في تذكر أسمه بكل سهولة ويسر, ومن أفضل الطرق التي يتم من خلالها اختبار سهولة تذكر الاسم هو" اختبار الراديو " وهو من خلاله يتم سؤال نفسك عدة أسئلة منها (هل إذا سمع أحد العملاء المحتملين أسم موقع الإليكتروني في صورة إعلان إذاعي  تجاري من خلال الراديو هل سيحفر هذا الاسم بسهولة في ذاكرة كل من يسمعه أم سيصعب إعادة تذكرة ؟ ), ومن اجل  ذلك ينبغي التحقق من بعض الخطوات : 

 
أولاً : ينبغي أن تستخدم اسم نطاق قصير , وهذا لضمان سهولة تذكرة , فالاسم القصير يسهل إعادة تذكرة من الاسم الطويل ,وهذه حقيقة لابد أن لا نغفل عنها ونضعها في الاعتبار عند عملية الاختيار.
ثانياً: ينبغي عدم استخدام وإدراج أرقام عند تحديد أسم نطاق, فالأرقام تصعب من عملية إعادة تذكر الاسم بسهولة وتجعله يبدو أكثر تعقيداً وتربك من يحاول تذكرة, ولكن في حالة ضرورة إدراج رقم في أسم نطاق يرجح استخدام الرقم (7) أو بالحروف (سبعة ) لسهولة تذكر هذا الرقم على القدرات العقلية لكل من يستمع إليه .
 ثالثاً: ينبغي تجنب استخدام علامات الوصل, وذلك لصعوبة عملية استرجاعها من الذاكرة والتواصل معها لفظياً, ففي حالة استخدام أي نشاط تجاري أو علامة تجارية أخرى علامات الوصل في تسمية مواقعهم الإليكترونية سوف يواجهون مشاكل لا بأس بها في معدلات الزيارات لمواقعهم الإليكترونية, وهذه النتيجة السلبية ترجع إلي صعوبة تذكر الزوار لاسم مواقعهم الإليكترونية بسهولة ومن ثم تستصعب عملية زياراتهم لتلك المواقع.
رابعاً: تجنب استخدام الالفاظ المتجانسة : و هي كلمات تنطق بغير ما تكتب , فطريقة نطق حروفها تختلف عن طريقة كتابتها بصورة صحيحة.
 

2- الاهتمام باختيار أسم نطاق يتناسب مع مجال موقعك الاليكتروني

 ينبغي في عملية اختيار أسماً النطاق الخاص بموقع تحري نقطة هامة جداً وهو أن يكون الاسم ينطوي على نفس مجال النشاط التجاري الذي يمثله ويتطابق تماماً مع العبارة الرئيسية في مجال البحث , فعلى سبيل المثال , إذا كان المجال متعلق ببطاقات الائتمان , فسيتم المستخدم عملية البحث من خلال جوجل مستخدماً كلمة  بطاقات الائتمان  ، و لذا فإن اسم النطاق الأمثل يكون  creditcards.com, وهذا ما يطلق علية استخدام (EMD), وهناك العديد من المزايا الناجمة عن استخدام (EMD) وهي كالتالي :
يعتبر التطابق التام لكل من اسم نطاق  مع  طبيعة مجاله مفيد جداً  في عملية تحسين محركات البحث ويمنح الموقع مرتبة أفضل  في محركات البحث المتعلقة بالبحث داخل جوجل ,وذلك لأن جوجل يأخذ في عين الاعتبار الكلمات الرئيسية  المستخدمة في نطاق .
ومن المعروف  أن تحسين محركات البحث تساعد في تحسين مرتبة الموقع ومن ثم يزداد معدل الزيارات للموقع, ,وبالتالي تتحول تلك الزيارات إلى مبيعات وأرباح كنتيجة مباشرة ناجمة من زيادة القوة التنافسية للموقع وإقبال العديد من العملاء الجدد على زيارته والتعرف على ما يقدمه من خدمات أو منتجات من خلال نشاطه التجاري .وبالتالي يصبح الموقع جدير بالثقة  وترتفع نسبة مصداقية العملاء تجاهه ويزداد أعداد تعامل العملاء معه يوم بعد يوم وهذا مؤشر جيد على قوته وفاعليته .وكل هذا يترجم إلى زيادة في معدل أرباح النشاط التجاري الذي يمثله موقعه الإليكتروني على شبكة الانترنت .
فعلى سبيل المثال إذا قام الباحث في مجال بطاقات الائتمان المقارنة بين كل من creditcard.com و بين brandnamecreditcard.com , نلاحظ إقبال العديد من العملاء على المواقع ذات الاسم الرسمي لأنه يمثل المزيد من المصداقية  وهذا عامل نفسي لابد من أخذه في الاعتبار والانتباه إلية.وهذا يرجع إلى اعتقاد العديد من العملاء أن أفضل الشركات هي التي تمتلك  EMDs, وهذا مؤشر جيد على ارتفاع معدل تحويلاتها وبالتالي معدل أرباحها .
ويأتي نظام الدفع مقابل النقرة مدعماً للموقع الإليكتروني الخاص بالنشاط التجاري بصورة فعالة جداً , والذي يكون في قسم الرعاة الرسميين الذي يظهر في الجزء العلوي في نتائج محركات البحث على صفحة جوجل ,والذي يطلق علية أسم PPC  أو بمعنى أخر الدفع مقابل النقرة , ونجد هنا الدور الحيوي الذي يقوم بيه EMD حيث إنه يدعم زيادة معدلات النقر , والتي من خلالها يتم تخفيض معدل تكلفة كل نقرة , وينجم عن ذلك الحصول على معدل توفير أعلى يعتمد ذلك بصورة طردية على زيادة حجم معدلات البحث و متوسط التكلفة للنقرات .
ولاستخدام اسم نطاق أكثر تماشياً, لابد من اختيار أسم لا يقيدك ويتميز بالمزيد من المرونة.
 

3- الأخذ في الاعتبار الدول التي يستهدف نشاطك التجاري التعامل معها : 

وهذه نقطة في غاية الأهمية لابد من الانتباه إليها عندما تنوي اختيار اسم نطاق خاص بموقعك الإليكتروني على الانترنت , فيجب التطلع إلى وجهات  نظر كل من تحسين محركات البحث و جوجل في توضيح امتداد النطاق الذي يستخدمه موقعك الإليكتروني كمؤشر سيدل منه على مكان نشاطك التجاري ويوضح المناطق التي يخدمها.
 
فعلى سبيل المثال في حالة استهداف نشاطك التجاري لدولة واحدة , فغالباً يستخدم رمز البلد في أعلى مستوى نطاق مثل (UAE) للأمارات العربية المتحدة و (QA) لدولة قطر , وهكذا ...
ولكن في حالته استهداف نشاطك التجاري لأكثر من دولة, أو استهداف جذب عملاء على المستوى العالمي, فيجب تجنب استخدام أسم نطاق  يتقيد بالمستوي الدولي أو بمعنى أخر تجنب استخدام أسم نطاق يحمل أسم بلد محددة  ,وهذا من اجل عدم تقيد  موقعك على بلد محددة , وبالتالي تصعب عمليات البحث العالمية التي تجرى من خلال جوجل التواصل إلى موقعك بسهولة .
 
كانت هذه بع النقاط الأساسية ، و التي تؤهلك لاختيار اسم نطاق متميز و فعًال ..
 
 
 
 

Amira Hashim, August 9, 2016 | Tags: domain names, select domain names,

التعليقات