تأثير الروابط الخلفية على الترتيب بجوجل

الروابط الخلفية للمواقع لازالت على رأس مؤثرات ترتيب المواقع بجوجل

 
تعتبر الروابط الخلفية إحدى العناصر الهامة لخطة تحسين محركات البحث، و التي حديثاً كان هناك العديد من الأقاويل بشأن فاعليتها. و مؤخراً، جاء تأكيد Andrey Lipattsev من شركة جوجل ليعيد هذا التكنيك على رأس مؤثرات ترتيب المواقع بجوجل، حيث أكد على أن الروابط تعتبر عامل هام وحيوي في تنفيذ إجراءات الترتيب التي تقوم بتنفيذها شركة جوجل , حيث تشير الروابط لعنوان موقع النشاط التجاري على شبكة الأنترنت وأيضاً تشير إلى ما يحتويه هذا  الموقع من معلومات متصلة به, وهذا يعتبر من أهم العوامل التي تنظر إليها شركة جوجل وتضعها في الاعتبار عند إجراء عمليات تقيم الترتيبات على شبكتها , وتتبع جوجل سياسة بخصوص تحقيق ذلك عن طريق آلية تكنولوجية جديدة خاصة بجوجل تدعى RankBrain.

و هنا يجب الإشارة إلي أن الروابط لها تأثيران متناقضان على عملية تصنيف صفحتك الإلكترونية على شبكة جوجل , إحداهما أيجابي والثاني سلبي , ولهذا نحب أن نقدم لك في هذا المقال بعض التوجيهات التي تساعدك على  الحصول على أفضل الروابط ، والتي سوف تساعد محرك البحث علي تصنيف موقعك الإليكتروني علي شبكة الأنترنت .
 

1.لابد من تجنب الروابط الأوتوماتيكية (التلقائية )

للعلم أن كل الروابط الجاهزة التي أنشأت أوتوماتيكيا(تلقائياً) ليست لها تأثير فعال وإيجابي في تصنيف موقعك الإليكتروني على الأنترنت ,وفي حالة أن هذه الروابط تم إنشاؤها لك بصورة تلقائيه , فلا تقلق ,فكل ما عليك هو استخدام rel=nofollow attribute.
ففي حالة تعرضك لاستخدام بعض الأدوات التي تعرضك لمشكلة أنشاء روابط بشكل تلقائي وبأعداد كثيرة ,فعليك التخلص منها أول بأول لتجنب التعرض لمشاكلها على المدى البعيد .
 

2.كلما زادت سهولة الحصول على رابط , كلما حققت إستفادة أقل من هذا الرابط !

فعلى سبيل المثال : عملية تحميل صورة على imgur.com وبعد ذلك القيام بإضافة رابطة على موقعك الإليكتروني وذلك من خلال إضافتها في خانة الوصف أو التعليقات , لن يعود ذلك على موقعك الإليكتروني بأي منفعة ,وكذلكً إنشاء مدونة على  Tumblr والقيام بربطه على موقعك الإليكتروني لن يعود أيضاً بأي منفعة إيجابية في تعزيز تصنيف موقعك الإليكتروني على شبكة الأنترنت, فكلما كانت سهولة عملية إنشاء الرابط , كلما انخفضت كفاءة الرابط في تحقيق أي منعة إيجابية في عملية تصنيف موقعك الإليكتروني على شبكة الأنترنت .
 

3.أستخدام الحس السليم بدلاً من المقاييس ذات الطبيعة المعقدة 

الكثير من أصحاب مواقع الأنترنت يريدون الحصول على الروابط من خلال صفحات ذو تصنيف " PageRank " عالي, وهذه الطريقة طريقة تقليدية عفا عنها الزمن, و الحقيقة أن استخدام هذا الأسلوب سوف يعرض مستخدميه لإهدار الكثير من الوقت والجهد دون أي منفعة , ويعرض صاحب هذا الأسلوب للحصول على رابط بطريقة صعبة وغير فعالة, ومن الممكن تجنبها على الأطلاق .
ففي حالة أن الموقع ذات جودة عالية ويضيف صفحة جديدة ,سوف تصنف هذة الصفحة الجديدة تصنيف برابطة  أولية بقوة (صفر ) , ومع ذلك ,سوف تزال الصفحة جيدة جداً , فالصفحة التي تمتلك اليوم قوة رابط (صفر ) ,غداً سوف تستطيع أن تمتلك قوة رابط متقدم وعالي.
 

4.الأسئلة البسيطة لمعرفة أفضل المواقع لإنشاء الروابط الخلفية  

عندما تجد صفحة موقع إليكتروني  جيدة و من الممكن أن تنشئ بها رابطاً لموقعك الخاص، فعليك القيام بتوجية بعض الأسئلة التالية  لنفسك وهي:
1-      هل تبدو الصفحة جيدة للمتصفح المتوسط؟
2-      هل محتوي الصفحة مثيراً للأهتمام ؟
3-      هل محتوي الصفحة ذات علاقة بمحتويات موقعي الإليكتروني على الأنترنت ؟
4-      هل سيكون منطقياً أن يكون لموقعك رابطاً بهذا الموقع؟
 
إذا كانت اجاباتك على تلك الأسئلة السابقة "بنعم " فعليك أن تحاول الحصول على رابط من تلك الصفحة , كل شيء آخر لا يهم.
تحاول شركة جوجل تقليد ذلك الحس السليم أثناء إجراء عمليات حساباتها ,فإذا أستخدمت الحس السليم اثناء بناء روابطك عن طريق تتبع الخطوات المشار إليها أعلاه ,سوف تكون متاكداً من ان الروابط المتاحة في موقعك الإليكتروني سوف تعد من ضمن كآفة التحديثات المستقبلية لحسابات جوجل . هناك العديد من الأدوات المتاحة إلكترونياً و التي يمكنك من خلالها معرفة أفضل المواقع المتناسبة مع محتوي موقعك، و التي يمكنك إنشاء روابط بها بصورة تبدو منطقية.
 
 
الآن و بعد معرفة أهمية الروابط الخلفية و عوامل اختيارها، دعونا نتحدث قليلاُ عن العقوبات التي تقوم جوجل بتوجيهها عند إنشاء الروابط الخلفية بطرق مخالفة أو غير سليمة. والسؤال هنا ما الذي يحدث بالضبط في هذه الحالة ؟
أصحاب المواقع الإليكترونية التي تقوم بأجراء روابط مخالفة مع مواقع أخري يتلقون هذه الرسالة النصية من شركة جوجل : " ففي حالة تلقى هذه الرسالة على صفحة التنفيذيات اليدوية , هذا يعني أنه تم اكتشاف شركة جوجل لنمط من أنماط الروابط الخارجية الصناعية المخالفة والزائفة أو الاحتيالية ,حيث أن القيام بشراء الروابط أو المشاركة في الروابط الزائفة من أجل الحصول على تصنيف على شبكة جوجل يعتبر انتهاكا لإرشادات مشرفي مواقع شركة جوجل .
ومن أجل ذلك , قد قامت شركة جوجل بتطبيق إجراءات الأسبام اليدوية لمعالجة الأجزاء المتضررة في موقعك الإليكتروني ,حيث أن الإجراءات التي تؤثر بشكل كلي على موقعك الإليكتروني تصنف تحت أسم  Site-wide matches, بينما الإجراءات التي تؤثر على جزء أو بعض الروابط الواردة على موقعك الإليكتروني تصنف تحت أسم "Partial matches." وبعبارة أخرى ,يتم معاقبة المواقع من قبل شركة جوجل, وذلك لأن شركة جوجل لا ترغب في الروابط الموجودة في الصفحات المعاقبة .
والسؤال هنا لماذا تقوم شركة جوجل بمعاقبة تلك النوعية من الروابط؟
ببساطة، تقوم الشركة بمعاقبة المواقع و المدونات التي تقبل مدفوعات مقابل الروابط بدون عدم تتبع " nofollowing" هذه الروابط. و بالطبع لا توجد حاجة لعدم تتبع كل رابط في موقعك و لكن فقط للروابط التي تهتم بمراجعات المنتجات و مثيلاتها، أو للروابط التي تتم للتبادل فقط.
كما يمكنك وضع تنبيهات للقراء أن هذه المراجعات مدفوعة الأجر ، فقد يكون ذلك حل مناسب. و بمجرد إجراء عملية تنظيف الروابط, قم بتقديم طلب المراجعة من خلال Search Console,وبذلك سوف يستطيع فريق العكل لييهم بمراجعة التغييرات على محتوي  الموقع و إزالة الإجراء اليدوي.
 
 
و أخيراً، فإن الاهتمام بالمواد المنشورة للقراء و مدي مصداقيتها هي ما تعمل شركة جول على مراعاته ، و بالطبع تسمح بوجود الروابط الخلفية و تقيم من خلالها كفاءة المواقع و ترتيبها على محركها للبحث. فجودة محتوي موقعك و مدى تأثيره هو العامل الأساسي لوجود الكثير من الروابط الخلفية الدالة عليه، و حتى بدون مقابل مادى أو تبادل روابط.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
                                                                                                                
 

Amira Hashim, May 31, 2016

التعليقات